فوائد الشاي الأخضر والنعناع

الشاي الأخضر والنعناع
يعتبر الشاي الأخضر أو كما يعرف باسم الشاي الياباني من أهم الأعشاب التي ينصح بشربها لاحتوائه على نسبةٍ عاليةٍ من المواد المفيدة لجسم الإنسان والتي تفوق تلك الموجودة في الشاي الأحمر وتكثر زراعته في المناطق الشرقية من القارة الآسيوية مثل: الصين وسيلان والهند وعادة ما يتم إضافة بعض المنكهات لهذا الشاي لتحسين طعمه ومضاعفة فوائده ومن أهمها النعناع وفي هذا المقال سنذكر أهم فوائد هذا المشروب للجسم.


فوائد الشاي الأخضر والنعناع

علاج مشاكل واضطرابات الجهاز الهضمي لاحتوائه على مجموعةٍ من الإنزيمات المساعدة على الهضم الأمر الذي يتخلص من مشكلة عسر الهضم والإمساك بالإضافة إلى الغازات المحتبسة في البطن هذا عدا عن معالجته لمشاكل التهابات القولون العصبية وغيرها من المشاكل الأخرى.

التقليل من فرص الإصابة بالإورام الخبيثة (السرطان) وتحديدا التي تصيب البروستات عند الرجال والثدي عند النساء بالإضافة إلى الرئتين والجلد حيث يحتوي الشاي الأخضر على نسبةٍ عاليةٍ من المواد المضادة للأكسدة ويحتوي النعناع على الإنزيمات المفيدة للجسم.
فقدان الوزن الزائدحيث إن تناول مشروب الشاي الأخضر مع النعناع يحرق الدهون المتراكمة في الجسم ويحسن العملية الأيضية وعملية التمثيل الغذائي.

تخفيض ضغط الدم المرتفع حيث يحتوي هذا المشروب على نسبةٍ جيدةٍ من عنصر البوتاسيوم والذي يقلل نسبة الصوديوم في الدم ويهدئ الأوعية والشرايين الدموية ويسهل تدفق الدم فيها الأمر الذي ينظم معدل ضربات القلب ويخفض الضغط كما أن هذا المشروب يقلل نسبة الكولسترول في الدم ويقي من الإصابة بالنوبات الدماغية أو السكتات الدماغية.

تقليل الأعراض والمشاكل السلبية المصاحبة للحمل مثل الغثيان الذي يحدث في فترة الصباح الباكر أو السكري الناتج عن الهرمونات المفرزة من المشيمة والتي تؤثر على هرمون الإنسولين وعلى قدرته على امتصاص السكر أو حتى تسمم الحمل الذي يكون بسبب زيادة نسبة الكولسترول في الدم لذلك تنصح كافة السيدات الحوامل ببدء يومهن بشرب كوبٍ من الشاي الأخضر مع النعناع.

تقوية الجهاز المناعي في جسم الإنسان لاحتواء الشاي الأخضر على نسبةٍ عالية من المواد المضادة للأكسدة واحتواء النعناع على العديد من الفيتامينات والأملاح المعدنية وأهمها الكالسيوم وفيتامين (ه) (ب) و(ج) حيث تساعد هذه المواد على جعل الجسم أكثر قدرة للتصدي للأمراض والعدوات المختلفة.

تحسين صحة العظام والأسنان لاحتواء الشاي الأخضر على مادة الفلوريدا الداعمة للعظام والمواد المضادة للأكسدة واحتواء النعناع على المواد المطهرة والمحاربة للبكتيريا المسببة لتسوس الأسنان ونخرها والنعناع أيضا يساهم في انتعاش الفم والتخلص من رائحته الكريهة.
الوقاية من تلف الخلايا الدماغية وتحسين الذاكرة لاحتواء هذا المشروب على المواد المضادة للأكسدة بالإضافة إلى المواد التي تقلل إفراز مادة (الأسيتيل كولين) المسببة لتآكل الخلايا وتلفها وبالتالي الوقاية من الإصابة بالزهايمر والخرف أو مرض الرعاش.

علاج مشاكل الجهاز التنفسي مثل: الربو والتهابات الشعب التنفسية بالإضافة إلى البلغم المتراكم في الصدر أو البلعوم وتسكين الألم.
تحسين الحالة النفسية والتخلص من الاكتئاب لاحتوائه على مواد تهدئ الأعصاب وتقلل التوتر والقلق هذا بالإضافة إلى تحفيز عملية إفراز هرمون السعادة والمعروف باسم “السيراتونين”.

———————
منقول


-----------------------

في عالمنا اليوم، يعتبر السحر والحسد والمس وسحر تحقير شأن الإنسان من المواضيع التي تثير فضول الكثيرين. ويعتبر البعض أن هذه الظواهر والامراض تحمل في طياتها آثارا سلبية تؤثر على حياة الأفراد والصحة الجسدية والنفسية.

هناك العديد من الطرق والتقاليد التي تعنى بعلاج هذه الامراض، سواء كانت عبر الطب الروحاني، أو الطب البديل، أو الطب النفسي. يمكن العثور على بعض النصائح والطرق الفعالة في التخلص من تأثيرات هذه الامراض عبر زيارة مواقع إلكترونية متخصصة، مثل:

1- علاج السحر: تفصيل حول الطرق التقليدية والروحانية لعلاج تأثيرات السحر.

2- علاج الحسد: نصائح وأساليب للوقاية من الحسد وكيفية علاجه والتعامل معه.

3- علاج المس: استعراض للطرق التي يمكن أن تساعد في التخلص من تأثيرات الشياطين والمس الشيطاني.

4- علاج سحر تحقير شأن الإنسان: نصائح حول كيفية التغلب على تأثيرات وعلاج سحر التحقير الذي يستهدف شأن الإنسان.

5- أخطر أنواع السحر: استعراض لأنواع السحر الأكثر خطورة وكيفية التصدي لها.


الرقية الشرعية هي استخدام القرآن الكريم والأدعية النبوية المأثورة والأذكار الشرعية في علاج الأمراض الروحانية والنفسية والجسدية، وذلك بما يتوافق مع التعاليم الإسلامية، وتعتبر الرقية الشرعية أسلوبا معتمدا وفعالًا للتداوي والحماية والتحصين من الامراض الروحانية مثل السحر والحسد والعين والمس، والكثير من الاضطرابات النفسية.


اترك تعليقاً